fbpx
אור שלום
אור שלום

‏ العائلات الحاضنة

مقابلة مع رلى أسعد، موجهة عائلات حاضنة في جمعية "أور شلوم

هل ترغبون أن تكونوا عائلة حاضنة؟

العائلات الحاضنة

تعريف العائلة الحاضنة:‏

تعتبر العائلة الحاضنة التابعة لأور شالوم بيتا دافئًا وإطارا عائليًا داعمًا للأطفال والفتيان من أبناء الفئة العمريّة التي تقع بين سن الرضاعة وسن الثامنة عشرة الذين تمّ اخراجهم من بيوتهم ومن حضانة والديهم. يحظى الأطفال الذين يعيشون ضمن عائلة حاضنة بممارسة حياة عائلية تساعد على إصلاح ما سبق، ويتمّ ذلك في بيئة صحية وبناءة، كما ويتمّ دمجهم بالكامل في حياة البيت الذي احتضنهم وينشئون في حضن عائلة ذات قيم وأخلاق، توفر لهم رعاية تتسم بالتفاني والإخلاص،وتكون لهم  مثالًا شخصيًا، وتغمرهم بالدفئً والحبً وتوفر لهم فرصة حياة أفضل.

تقوم أور شالوم حاليًا بتفعيل 600 عائلة حاضنة في مركز البلاد، كما وترعى 800 طفلا تقريبا، من بينهم حوالي 177 من ذوي الاحتياجات الخاصة. ينتمي هؤلاء الأطفال إلى جميع الأديان والأوساط لذلك يتمّ دمجهم ضمن عائلة تلائم الخلفية الدينية والقومية التي ينتمون إليها.

كيف يتمّ ذلك؟

التصنيف والتأهيل:

يتوجب على كلّ من يختارون فتح بيوتهم وقلوبهم واستيعاب طفل\ة الخضوع لعمليّة تصنيف صارم، كما ويتوجب أن تتوفر فيهم المعايير المطلوبة من قبل وزارة الرفاه ، والتي عليهم أن يكونوا بموجبها:

  • في سن 25 – 55
  • ليس لهم سجل جنائيّ
  • تعلموا 10 سنوات على الأقل
  • لديهم مصدر دخل إساسيّ

قبل استيعاب الطفل في بيوت العائلات التي يتبين أنها ملائمة، تتلقى هذه العائلات تأهيلا من قبل طواقم مهنيّة تابعة لأور شالوم.

المحافظة على التواصل مع العائلة البيولوجية 

من منطلق التفهم بأن علاقة الطفل بأفراد عائلته الأصلية مهم لنموه العاطفي السليم، والتطبيق  لقانون العائلات الحاضنة للاطفال، يعمل الطاقم المهني والعائلات الحاضنة التابعة لأور شالوم على المحافظة، بقدر الإمكان، على التواصل بين الأطفال وعائلاتهم. حوالي نصف عدد الأطفال الذين يعيشون ضمن عائلات حاضنة يعيشون مع أفراد من أبناء عائلاتهم، وهكذا يتمّ الحفاظ على استمرارية وتعزيز العلاقة مع نسيج العائلي الطبيعي الذي ينتمون إليه. لكن هنالك حالات لا يستطيع أفراد عائلة الطفل توفير الرعاية التي يحتاجها، حينها يقوم طاقم أور شالوم المهني بالتواصل نع عائلة حاضنة أخرى ملائمة للطفل ومستعدة لتوفير رعاية له على الوجه الأفضل.

التشخيص، الاستشارة والمرافقة

يخضع كلّ طفل، يتمّ استيعابه لدى عائلة حاضنة لمرحلة من التعرف على احتياجاته الشخصية وتشخيصها، وبناء برنامج علاجيّ مخصصة له يتلاءم تماما مع احتياجاته الشخصيّة ويتضمن تقديم الرعاية العاطفيّة والمساعدة في الأمور التعليميّة. فضلا عن ذلك، تتلقى العائلات الحاضنة، منذ قدوم الطفل لبيته الجديد، وطوال فترة تلقيه الرعاية من قبلها، مساعدة ومساندة مهنية دائمين من قبل عاملة اجتماعيّة، ومرشد حاضنة تابع لأور شالوم. زد على ذلك، يتمّ من خلال برنامج مرافقة الوالدين تفعيّل مجموعات خاصة بالوالدين، لقاءات إثراء، وأيام دراسية تختص ببناء وتكوين فريق عمل ونشاطات ترفيهية وتكوين مجموعات للأطفال والفتيان، وذلك بغية بناء مجتمع محليّ قويّ وداعم من العائلات الحاضنة.

المساهمة في المصاريف والمساعدة في عملية الاستيعاب 

تحصل العائلات الحاضنة من وزارة الرفاه الاجتماعيّ على مخصصات حصانة شهرية عن كلّ طفل وسلة من الخدمات التي يتم تصميها حسب احتياجات الطفل المتعلقة بنموه. بالإضافة لذلك يحق للعائلات الحاضنة وفقا للقانون أيضا الحصول على مستحقات ولادة تسمى مخصصات حضانة، كما ويحق لأحد الوالدين الخروج لإجازة ولادة، للمدة التي يحددها القانون ووفقًا لشروط الاستحقاق.

نحن نرى أن هذا العمل الذي تولينا من خلاله ريادة هذا المشروع منذ عام 2004 هو بمثابة شرف عظيم، لذا ندعوكم إلى الانضمام إلينا إلى مجتمع العائلات الحاضنة المحليّ.

للراغبين في أن يكونوا عائلة حاضنة، يمكنكم ترك التفاصيل على الرقم 051-2400312 أو التوجه إلينا عبر البريد الالكترونيّ   omna@orr-shalom.co.il أو تعبئة الاستمارة المحوسبة.

 

 عائلات حاضنة لحالات الطوارئ – الاستيعاب

متى يتمّ التوجه لعائلة حاضنة في حالات طارئة؟

في حال قامت المحكمة بإصدار قرارا يقضي بوجوب إخراج أطفال من بيت والديهم فورا  بسبب وجود خطر ملموس على حياتهم، هنا تتولد حاجة ملحة لإيجاد إطار بديل، آمن وخاضع للإشراف يوفر لهؤلاء الاطفال بيتا دافئًا بشكل مؤقت. تُعد العائلات الحاضنة في حالات الطوارئ (المستوعبة) التابعة لأورال شالوم ملجأ فوري للأطفال من الفئة العمريّة من سن الرضاعة حتى سن 6 سنوات، الذين أخرجوا من بيوتهم في مثل هذه الظروف من قبل الجهات المختصة في الشؤون الاجتماعية. ففي اللحظة التي يُخرج فيها الطفل من بيته يصبح بحاجة إلى سقف يؤويه بشكل فوري، وإلى شخص يحميه، يعانقه ويعتني به. هذه الأمور مجتمعة تقوم العائلات الحاضنة في حالات الطوارئ (المستوعبة)  التي اختارت فتح بيوتها وقلوبها لتكون مأوى حام ومحب في كلّ وقت وفي كلّ ساعة.

تعريف بمجموعة العائلات الحاضنة في حالات الطوارئ؟

تتكون العائلات الحاضنة في حالات الطوارئ من الوالدين الحاضنين، إدارة، عاملات اجتماعيات يرافقون ويوجهون العائلات بشكل دائم، اخصائيون في علم النفس النمو يقومون  بتشخيص الأطفال، وفتيات ممن يؤدين الخدمة الوطنية يقمن بمساعدة العائلات في تقديم الدعم الأطفال ومنحهم رعاية دافئة تتسم بالتفاني والاخلاص.

مجموعة العائلات الحاضنة في حالات الطوارئ تساعد الأطفال على إعادة بناء الثقة في الراشدين وتقوم بتلبية جميع احتياجاتهم الجسدية والعاطفية. بينما يقوم الطاقم المهني المرافق بفحص وتشخيص وضع الأطفال واحتياجاتهم العاطفية والطبية ، لكي يتمكن قسم الرفاه الاجتماعي من اختيار إطار متابعة الرعاية الأنسب لهؤلاء الاطفال، وذلك لأنهم  يتمتعون بالحماية، الدفء والوقاية طوال الوقت.  تتراوح فترة الإقامة في بيت العائلة الحاضنة في حالات الطوارئ ،عادة، ما بين ثلاثة أشهر إلى نصف عام.

تقدم أور شالوم للعائلات الحاضنة في حالات الطوارئ مرافقة دائمة وإرشادا مهنيا بواسطة عاملات اجتماعيات مخصصات يقمن بتنظيم لقاءات ارشاد فردية وجماعية للوالدين الحاضنين في حالات الطوارئ ، لقاءات علاجية مع الأطفال وتنظيم لقاءات تقييم التفاعل بين الأطفال ووالديهم، كما ويقوم اخصائيون في  النفس التنموي بتشخيص حالات الأطفال،بينما يقوم  اخصائي نطق وسمع وأخصائية علاج وظيفيّ  بتقديم المساعدة حسب الحاجة، فضلا عن ذلك، تقوم فتيات ممن يؤدين الخدمة الوطنية بتقديم مساعدة دائمة للعائلات في رعاية الأطفال وفي ترتيبات المشاهدة بين الأطفال وبين والديهم. جميع هذه الجهات معا تشكل شبكة من الدعم والمرافقة، للأطفال وللعائلات الحاضنة أيضا.

تتولى أور شالوم تفعيل مجموعة من العائلات الحاضنة في حالات للطوارئ التي تعتني بمجموعة من الأطفال الذين يتراوح عددهم بين 30 إلى 40 طفلاً، في أي وقت تقتضي الحاجة لذلك. هذه العائلات تشكل مرفأ من الأمان والحب للأطفال الذين واجهوا واقعًا قاسيا خلال سنوات حياتهم القصيرة، وتمنحهم فرصة للانتعاش والتغلب على ما مروا به وبدء فصل جديد من فصول حياتهم.

نرى في هذا العمل المبذول لصالح الأطفال الذين يحتاجون إلينا، قدرًا وقيمة عليا، وندعوكم للانضمام إلينا إلى مجتمع العائلات الحاضنة في حالات الطوارئ، وتقديم المساعدة للأطفال في إعادة بناء قصة حياتهم من جديد.

للراغبين في أن يكونوا عائلة حاضنة، يمكنكم ترك التفاصيل على الرقم 051-2400312 أو التوجه إلينا عبر البريد الالكترونيّ   omna@orr-shalom.co.il أو تعبئة الاستمارة المحوسبة.

 

هل ترغبون أن تكونوا عائلة حاضنة؟ 

Privacy Policy – מסמך מדיניות פרטיות

Subscribe To Our Newsletter

Join our mailing list to receive the latest news and updates from our team.

שם

דוא״ל

שפה

You have Successfully Subscribed!

Subscribe To Our Newsletter

Subscribe To Our Newsletter

Join our mailing list to receive the latest news and updates from our team.

Name

Email

Language

You have Successfully Subscribed!

רוצים להיות הורי בית?

אם להיות הורי בית במעון משפחתי לילדים בסיכון, נשמע לכם מאתגר ומשמעותי.
אם אתם מוכנים להעניק לתת ולהכיל.
אם אתם רוצים להיות חלק מהעשייה החשובה הזו, נא לשלוח קו"ח לטלי גפן  talig2@orr-shalom.co.il

דילוג לתוכן